أحمد بوخاطر

مدونة

Lenantaleq (نشيد لننطلق) by Ahmed Bukhatir

أحمد بو خاطر سفيرا لمدارس الإبداع العلمي

تحت شعار “الإلهام لتحقيق التميّز” تفرّد حفل تخرّج دفعة العام المنصرم لمدارس الإبداع العلمي بحدث زيّنها وأسعد طاقمها، حيث اختارت المؤسّسة المنشد العالمي أحمد بو خاطر لمنحه لقب “سفير مدارس الإبداع العلمي”، ليكون بذلك ممثّلها في حملاتها الإعلامية وفي مختلف المؤتمرات والنّشاطات.

مدارس الإبداع العلمي الواقعة في الإمارات العربية المتّحدة هي مدارس تعتمد في تعليمها على المنهاج الأمريكي و البريطاني لتكون مواكبة لأحدث طرق التّعليم والتّدريس، كما وتتميّز أيضا باعتمادها على المنهاج الوزاري لدولة الإمارات العربية المتّحدة في مواد اللّغة العربية والدّراسات الإسلامية والدّراسات الإجتماعية، ممّا يجعلها تخرّج أجيالا بقدرات علمية وتقنية عالية دون فقدانهم لهويّتهم العربية والإسلامية. من أهمّ الأفكار الّتي تسعى إليها المدارس هو الارتقاء بالتّعليم إلى التميّز الدّراسي المرتبط بالقيم الأخلاقية القويمة، وهدفها السّامي هو أجيال ناجحة تخدم مجتمعاتها بفعالية وتنال بصمة في المجتمع العالمي. تدير مدارس الإبداع العلمي مجموعة بو خاطر لإدارة وتطوير التّعليم (بيم)، وهي مجموعة عريقة لها عقد من الزّمان بما يزيد عن ثلاثين شركة رائدة في مجالات مختلفة، وقد حقّقت المجموعة نجاحا باهرا في إنشاء مؤسّسات تعليمية رائدة من خلال خبرتها في المعرفة الإدارية في مجال التّربية والتّعليم.

طالما ارتبط اسم أحمد بو خاطر بالأعمال الإنسانية والاجتماعية الملتزمة والّتي تضفي عبقا خاصّا على مجتمعاتنا المتعطّشة للخير والإيجابية. فرسائله الّتي يوجّهها في مختلف أناشيده تفتح الباب نحو مجتمع نبيل يضع الأخلاق الإسلامية في أعلى قمّة التّعاملات في الحياة، وهدفه الموحّد هو الرقيّ في شتّى النّواحي بناءا على ذلك الأساس، وليس هناك بديل للعلم للوصول إلى هذا الطّموح. ولذلك يُعتبر اختياره سفيرا لمدارس الإبداع العلمي المتميّزة على مستوى الشّرق الأوسط اختيارا موفّقا يعد بالمزيد من النّجاحات.

أنشودة “لننطلق” هي خير دليل على أنّ مسار أحمد بو خاطر ومسار مدارس الإبداع العلمي يتقاطعان في نقاط مهمّة كالتّحفيز على الإبداع وتبنّي العلم سلاحا نحو مستقبل أفضل. وقد تمّ بهذه المناسبة طرح فيديو كليب لهذه الأنشودة والّذي لاقى رواجا وقبولا في مختلف أنحاء الوطن العربي. الفيديو تمّ تصويره وإنتاجه بالتّعاون مع مؤسّسة مدارس الإبداع العلمي، حيث ظهر المنشد أحمد بو خاطر في قاعات المدرسة ورواقاتها بين الطلّاب والمدرّسين، وهو ما منح المُشاهِد رونقا جميلا لا يحصل عليه إلّا حينما يلتقي العلم والإبداع بالفنّ الرّاقي القادر على إيصال الرّسالة المبتغاة.

بالنّسبة لأحمد بو خاطر فليست هذه إلّا خطوة من خطوات نحو النّجاح في مهمّته الجديدة، كما وأنّها لبنة خير لمشاريع مماثلة تهدف إلى تقديم الأفضل للمجتمع وللأجيال القادمة. وقد عبّر عن سعادته بهذا اللّقب في كلمته الّتي ألقاها في حفل التخرّج، كما وتمنّى النّجاح والمستقبل الزّاهر للطلّاب المتخرّجين.

كن على إطلاع بالمستجدات!