أحمد بوخاطر

مدونة

Ahmed Bukhatir Song “Fathfar” Breaking Stereotypes

نشيد “فأظفر” للمنشد “أحمد بوخاطر” يكسر الفكر التقليدي

 

الآلات الموسيقية واللحنية محرمة في دين الإسلام. خاصة في بلاد الشرق الأوسط، حيث أنها تثبط الغناء بشكل هائل. قام رجل أعمال بالمبادرة بكسر الفكر التقليدي في الإمارات. “أحمد بوخاطر”، رجل الأعمال والمطرب الشارقي المشهور. حصل “بوخاطر” على حل لوصف وإنارة طريقة جديدة للغناء بشكل ملفت. ابتكر “بوخاطر” الغناء الإسلامي والذي يدعى “الأناشيد”. وفي الوقت الحاضر يعد “بوخاطر” رمزاً بارزاً بالنسبة للمنشدين.

النشيد يقصد به “الترنيم”. ويطلق عليه أيضاً “ناسيد” Nasiyd في إندونيسيا وماليزيا. تتضمن أنواعه استخدام قرع آلة موسيقية تسمى “الدف”. لا تعمل الأناشيد بالآلات الموسيقية التقليدية الأخرى التي تحتاجها الأغاني البدائية، لأن استخدام الآلات النحاسية، الآلات الوترية، آلات النفخ، واللاميلوفون Lamellophone محرم في الإسلام. مع ذلك، يسمح بعمل دلالات. وبسبب بعض الإيقاعات الشائعة، قال القليل من العلماء الإسلاميين إن استخدام الآلات الموسيقية محرم. غناء الأناشيد مشهور نوعاً ما في الدول الإسلامية. تشير موشحات الأناشيد بشكل أساسي إلى دين الإسلام، تاريخه، معتقداته، وتقاليده وأيضاً الأحداث الحالية. يمكن لأي شخص نقل رسالته عن طريق الأناشيد.

“أحمد بوخاطر” يتأصل من الشارقة، الإمارات العربية المتحدة، ولد في 16 أكتوبر 1975. يعد الطفل الخامس من 10 أطفال. وهو سليل أحد رؤساء الأعمال الناجحين في الإمارات العربية المتحدة خلال فترة السبعينات والثمانينات، “عبد الرحمن بوخاطر”. قضى “أحمد” عدة سنوات في مركز إسلامي بالشارقة وتعلم قواعد قراءة القرآن التي يطلق عليها “التجويد”. مع ذلك، أنشد وأطلق المغني ألبومه الاحترافي الأول عام 2000 بإسم “إنتصاف الليل”. ساهم “أحمد” في عدة مناسبات خيرية، حيث قام بغناء هذا النوع من الأغاني وحصل على تشجيع الجمهور. في وقتنا الحاضر، يعد “بوخاطر” منشد معروف حول العالم.

بعيداً عن حياته المهنية في الغناء، هو خريج جامعة “العين” للعلوم والتكنولوجيا. أصبح المدير التنفيذي لشركة الأعمال العامة “بروماكس مي” بالإمارات العربية المتحدة في عمر مبكر جداً. فازت “بروماكس” تحت إشرافه بجائزة أفضل وكالة علاقات عامة في الشرق الأوسط عام 2005. علاوة على ذلك، هو عضو مجلس إدارة أعمال والده، “مجموعة بوخاطر”. حالياً، “أحمد” رئيس مجموعة شركات “مكفادن”. كان “لأحمد” أيضاً دوراً في السياسة؛ اختير “بوخاطر” كعضو مجلس الشيوخ بالشارقة، ثم اختير كحاكم للشارقة. وهو أيضاً سفير العلامة التجارية لشركة اتصالات بالإمارات العربية المتحدة “دو تيليكوم”.

لا تقتصر إمكانيات “بوخاطر” على الغناء أو إدارة الأعمال فقط، هناك موهبة أخرى استحق عليها جوائز تقدير، فقد نشأ كراوي حكايات، وخلال فترة قصيرة سوف يصبح أشهر كاتب في العالم. في مسابقة عام 2016، ومن بين أكثر من 170 مشارك، حصلت رواية أحمد “دراجون بول” على المركز الثالث في تقارير القصة العالمية. حصل أيضاً على جائزة “مونتجرابا ريتينج” لتأليف الروايات التي حكمها الناقد العالمي المقيم بالمملكة المتحدة “لويجي بونومي”.

خلال فترة وجيزة، وصل “أحمد” لقمة المجد. كان ألبومه الأول “إنتصاف الليل” صاحب أفضل مبيعات لعام 2000، ثم دخل ألبومه الثاني “القدس تنادينا” إلى قائمة الألبومات الرائجة. بعد التوقف عن الإنشاد لمدة عام، أطلق ألبومه الثالث “فأرتقي”. تم بيع أكثر من 100,000 نسخة بالتجزئة في أوروبا والإمارات العربية المتحدة. سار ألبومه “صمتاً” لعام 2004 على نفس النهج وتم بيع أكثر من 150,000 نسخة حول أوروبا والإمارات العربية المتحدة. كان ألبوم عام 2005 بمثابة ضجة تحت عنوان “دعاني”. وكانت ألبومات “أحمد” لأعوام 2007, 2010, و2013 من الألبومات الرائجة، ولازالت إنجازاته قائمة حتى وقتنا الحاضر. حالياً، أخذ خطوة نحو الأمام، حيث وجه تركيز المجتمع على أهم قضايا المجتمع على الإطلاق. استخدم الموسيقى كمساعد له لنشر رسالته ولإنقاذ حياة الأشخاص الذين يواجهون قضايا متعلقة بالأسرة أو قضايا الزواج. بغض النظر عن الجنس، فقد رفع صوت الحق لكل من الرجل والمرأة.

ألقى “أحمد بوخاطر” الضوء على الحقائق المريرة والمحظورات الرائجة في مجتمعه عبر غناءه. أشار للسبب الرئيسي وراء النساء اللائي يردن الزواج بشباب غني، مستقر، صاحب نفوذ، مقام، ومكانة رفيعة بغض النظر عن السلوكيات الجيدة. كسر “بوخاطر” الفكر التقليدي ونشر رسالته عن طريق الإنشاد. في ألبومه الأخير تحت عنوان “فأرتقي”، وجه رسالة لأوصياء الفتيات الذين يتعنتون ويفرضون شروط صارمة ومصاريف زواج باهظة على الشاب الذي سوف يتزوج من بناتهم. منعت تلك الشروط بعض الرجال من الزواج بشريكاتهم الذين يريدونهم. ووفقاً لما قاله “بوخاطر”:

“بعض الأوصياء يريدون الزواج الرديء بالسعي وراء الشباب الأغنياء، أولئك ذوي النفوذ والمناصب الرفيعة ولا يعيرون انتباههم للأخلاقيات الطيبة.”

مع ذلك، لاقت مبادرته الكثير من التقدير من متابعيه. النشيد عبارة عن 5 دقائق و11 ثانية وتم تصويره في الجزائر. إن ظاهرة العزوبية مرتفعة جداً في الدول العربية نتيجة مثل تلك الظروف القاسية المفروضة من قبل الأوصياء. حيث تظل نساء العرب غير متزوجات حتى سن متأخر. برغم ذلك، ألقى الضوء على قضية اجتماعية في نشيده، لكن القليل من الأشخاص لاقوها بالرفض. لقد حاز على الكثير من النقد، فقد أثار النزاع بين متابعيه ومعارضيه حول هذا الشأن. اعتلت موجات من الشك مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص قضايا الأسرة والعزوبية. حصل نشيده على 200,000 مشاهدة في يومين فقط على قناة “اليوتيوب”.

“أحمد بوخاطر” يحث الشباب على إيجاد الشريك المثالي، الزواج منه، والفرار من تقاليد وشعائر الزفاف الباهظة والمهور المكلفة، حيث انتشرت تلك الأمور في المجتمع. في مقابلته الحصرية مع الوكالة الإخبارية الرائدة بالإمارات العربية المتحدة “خليج تايمز”، شارك وجهات نظره قائلاً:

“لقد بذلت أقصى جهدي لإلهام الشباب للزواج وإيجاد مخرج من المشكلة قديمة الأزل الخاصة بالمهور الباهظة ومناسبات الزفاف المكلفة، والابتعاد عن معاهدات الزواج ثقيلة العبء.”

إنه يطلب من الأوصياء أن يدعوا أولادهم يتزوجون بدون جشع أو مساعي وراء المال. إن تعهد “أحمد” موافق تماماً لتعاليم الإسلام لإكمال دين كل من الزوجين للآخر، حيث أن الزوجة تكمل نصف دين زوجها. بدلاً من السعي وراء الرجل الثري صاحب النفوذ، يجب أن يدع الأب بنته تتزوج من رجل خلوق، ورع، تقي، وروحاني يوفر لها جميع المطالب الأساسية للحياة، رجل يهتم بها، يشبع رغباتها، ويمتعها. وهذا يتوقف على والدي الرجل أيضاً. يجب على أوصيائه أيضاً أن يجلبوا زوجة طيبة القلب، تقية، وحسنة الأخلاق، حيث تجعل حياة ابنهم كالجنة. مع ذلك، يصف نشيد “أحمد” فكرة الأسرة السعيدة. إنها وصية نبينا الحبيب محمد (صلى الله عليه وسلم). من السنة الزواج وإكمال الدين وفقاً للتقاليد الإسلامية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

كن على إطلاع بالمستجدات!