أحمد بوخاطر

مدونة

منشد إسلامي مشهور يعتقد أن الموسيقى هي لغة العالم

“فنان يؤمن أن “الموسيقى هي لغة العالم

في الوقت الحاضر، محبو الأغاني الإسلامية كلهم على دراية تامة باسم “أحمد بوخاطر”، وهو منشد إسلامي إماراتي معروف بطريقة “أكابيلا” – نوع من أنواع الإنشاد بدون مصاحبة الآلات الموسيقية – في الغناء. “بوخاطر” منشد يتعدى مرحلة الامتياز بأكثر من 10 مليون معجب حول العالم. مما لا شك فيه أنه فنان يعتقد أن “الموسيقى هي لغة العالم.”

حتى وقتنا هذا، قام “أحمد بوخاطر” بالغناء بثلاثة لغات وهي العربية، الفرنسية والإنجليزية. حيث يتمنى أن يوصل رسالته للعالم بجميع اللغات قدر الإمكان؛ حيث يقول: “يجب أن نتمكن من تخطي حاجز اللغة وأن نتواصل بأي طريقة ممكنة فكلما بدى العالم أقرب، كلما نمونا وابتعدنا عن بعضنا.”

ولد “أحمد بوخاطر” في الشارقة عام 1975، لعائلة أعمال بالإمارات العربية المتحدة. لعب “بوخاطر” العديد من الأدوار في صغره؛ أمضى العديد من الأعوام في المركز الإسلامي بالشارقة حيث تعلم قواعد القرآن التي تدعى “تجويد”. بدأ حياته المهنية بعمر 20 عاماً وأصدر أول ألبوم له عام 2000. في الحاضر، يمثل “بوخاطر” عضو مجلس الشيوخ بحكومة الشارقة. قام بكل طاعة بتأدية دوره وواجباته المدنية في اللحظة التي سؤل فيها ليفعل ذلك.

عادة ما تدور أغاني “بوخاطر” حول الشخصية، القيم، أهمية العلاقات، وكيف يجب أن يناضل الفرد ليصبح شخصاً صالحاً وشاكراً لكل ما يمتلكه قبل أن يسترده الله منه. إليك بعض الأمثلة على رسالاته المتضمنة في أناشيده: أنشودته “يا بني” تدور حول العلاقة القائمة على الاحترام بين الأب وابنه، وأنشودة “أمي” تقدم لمحة عن العلاقة الرائعة بين الأم وطفلها، “زوجتي” أنشودة رائعة تسلط الضوء على أهمية العلاقة بين الزوج والزوجة، وأنشودة “النفس الأخير” تذكرنا بمدى حساسية الحياة وعدم القدرة على التنبؤ بها.

يقع اسم “أحمد بوخاطر” بين عدد قليل من الفنانين الذين شق كل ألبوم لهم طريقه للنجاح بمجرد إصداره. سواء كان ألبومه “انتصاف الليل” الفائز تجارياً والحائز على إشادة هائلة والذي أصبح أيضاً واحد من أفضل الألبومات مبيعاً في الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي، أو باقي ألبوماته “القدس تنادينا”، “فارتقي” و”صمتاً”، حيث جميعهم من أفضل الألبومات مبيعاً. قد حصل “أحمد بوخاطر” على مدح كبير لكل من تلك الألبومات. تم بيع أكثر من 150 ألف نسخة من ألبومة الخامس “دعاني” في أوروبا والإمارات العربية المتحدة ويحتوي على أناشيد بالإنجليزية والعربية. في عام 2007، تم إصدار ألبومه “حسنات” حيث تم بيع أكثر من 250 ألف نسخة منه في الإمارات العربية المتحدة ودخل واعتلى قمة قائمة “فيرجين ميوزك تشارتس” Virgin Music Charts في الشرق الأوسط لحوالي 7 أسابيع. ألبومه الأخير “لحظات مع الله” والذي أثبت مرة أخرى النجاح الكبير بين الجمهور العالمي ومحبي الموسيقى حيث أنه أول مغنى من دول مجلس التعاون الخليجي يغني أغنية بالفرنسية في ألبومه، اسم الأغنية “لماذا يبكي الرجال” Pourquoi les hommes pleurent وكان مشهوراً جداً بين الجمهور الفرنسي.

وبكونه فنان معروف دولياً، يتمنى “أحمد بوخاطر” أن يوصل رسالته للسلام والحب إلى العالم عبر الموسيقى. في الحاضر، يعمل “بوخاطر” في سبيل القضاء على مجاعات الأطفال عبر العالم ويتمنى أن يدعم “برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

كن على إطلاع بالمستجدات!